كيف تختار اسما لمشروعك و لشركتك

نمر جميعا في مشاريعنا بهذه المرحلة التي تبدأ مثيرة في البداية (في فقرة اقتراح الأسماء)، ثم المملة (عندما تكون هناك جولة جديدة من الاقتراحات)، والمحبطة أحيانا (عندما نكتشف أن الأسماء التي تعجبنا لا تعجب أصدقاءنا أو جمهورنا المستهدف)..

هل الاسم مهم؟

هناك عدة أسباب لكون الاسم مهما، فهو نقطة تواصل رئيسية مع الجمهور مع المشروع والتعرف عليه والتعامل معه من جهة، ويعد بمثابة الحصالة للسمعة وآراء الناس وتجاربهم مع المشروع من جهة أخرى، كما أن بإمكانه أن يمثل دعما تسويقيا كبيرا للمشروع (أو العكس) من جهة ثالثة، مما يعني أن اختياره يجب أن يكون على أساس من التفكير الجاد مع مراعاة المعايير التي تحدثنا عنها سابقا (https://ratteb.com/233)، وأهم شرط فيها هو أن يناسب الاسم الشريحة المستهدفة بالمشروع.

ما هي طرق اختيار اسم للشركة؟

أستخدم عدة طرق لاختيار الاسم، تختلف كل منها عن الأخرى في طريقة التفكير وفي النتيجة، وتشترك في ضرورة استخدام الكتابة للبناء على الأفكار، وفي أن النتائج تكون أفضل إذا كان هناك أكثر من شخص يقومون بهذه المهمة سويا، حيث تسهم اقتراحات الآخرين في تحفيز الأفكار بإرسال العقل إلى أماكن جديدة لم يكن يخطط في استخدامها بعد..

الطريقة الأولى: كلمة من مجال المشروع

وهي أشهر طريقة للتسمية لأنها مباشرة وسريعة وتمنح مستخدمها رضا فوريا عندما يتوارد إلى ذهنه اسم بعد اسم وكل منهم يمكن استخدامه بالفعل.. فكر في المجال الذي تنشئ مشروعك فيه، واكتب كل الكلمات المتعلقة به، من الممكن أن تكون هذه الكلمات:

  • أسماء أعلام مشهورين في المجال (في الطاقة: اديسون، تسلا)،
  • أسماء أماكن (في الغوص: مرسى علم، دهب، شرم الشيخ، بلو هول)،
  • نشاط سواء اسم أو فعل (في الزراعة: حصاد، زراعة، ري، تسميد، تطعيم، قَطف)،
  • أسماء معدات وأشياء وتجهيزات (في النقل والمواصلات: تاكسي، بونديرة، عداد، دركسيون، اوتومبيل، اوتوبيس، تذكرة)،
  • أسماء مهن (في التجارة: دلال، تاجر، بائع، سمسار، شيال، شهبندر)،
  • تعبيرات متعلقة بالمجال (في الصحة: سلامتك، بالشفا، الف سلامة، حاجة بسيطة)،
  • تشبيهات وصيغ مبالغة تستخدم في المجال أو كلمات يمكن استعارتها للتعبير عنه (في التعليم: دحيح، موس مذاكرة، ميح، حوت الفيزيا، طفرة)،
  • ترجمة لأي كلمة مما سبق بلغة أخرى (في القانون: كونتراتو، افوكاتو، جاست، كورت)،
    وهكذا..

من الأسماء التي تنطبق عليها هذه الطريقة: وظف، فتكات، الماكينة، شيزلونج، يا قوطة، فكهاني، صيدلاني، مرجع، نفهم، ادفع لي، فيزيتا، اسطى، روشتة، فراولاية، المنيوز، العب، مظبوط، بكيا، تاسكتي، اخطب، اسبتاليا، انقاذ، الفجالة، مام، دارجي، الوكالة، بوسطة، أكسبت، سكن..

الطريقة الثانية: تركيبة من المشروع

هذه هي الطريقة التي أتجه إليها إذا لم تسعفني الطريقة الأولى، وهي أكثر الطرق تطلبا للتفكير وللوقت، وتتم بالخطوات التالية:

1- بعد أن تمر بالطريقة الأولى خذ منها الكلمات الثلاث الأكثر دلالة على المشروع وتعبيرا عنه..
2- فكر في فوائد المشروع للعملاء، وتأثيره على المجتمع، والطريقة التي تريد أن يراه الناس بها.. واكتب الكلمات الثلاث الأكثر تعبيرا عن ذلك..
3- فكر في الكلمات التي تعبر عن عملاء المشروع وطباعهم وأوصافهم..
4- اكتب الكلمات السابقة تحت بعضها البعض، وضع ترتيبا لها حسب قوة تأثيرها في الاسم وأهمية وجودها فيه بالنسبة لك..
5- اختر الكلمات الثلاث الأولى، وابدأ في كتابة مرادفات لكل منها بجوارها..
6- اختر كلمتين عشوائيتين من صفين، وقيّم الاسم الناتج، وكرر العملية مرارا وتكرارا حتى تصل إلى اقتراح مناسب أو أكثر..
7- أحيانا تظهر فرصة اختصار إحدى الكلمتين أو كلتيهما أو تغيير حرف (مثل استخدام b بدلا من be و z بدلا من s) للوصول إلى اسم أكثر جاذبية..

من الأسماء التي تنطبق عليها هذه الطريقة:
TagiPedia, GreenLight, BotCommander, WasteMarche, GameBall, MobiBills, SocialBuildings, MedNet, BioMax, BDiver, CyberTalents, WideBot, MowaferCare, SpenKid, AutoTell, ValueBekia, PayNas, Deal&Meal…

الطريقة الثالثة: كلمة عشوائية

عندما لا تكون الاقتراحات الناتجة من الطريقتين السابقتين مقنعة فمن الممكن استخدام هذه الطريقة، حيث يتم اقتراح كلمات عامة لا علاقة لها بمجال معين، من الممكن أن يكون لها معنى أو لا، ورغم أن هذا يبدو سهلا إلا أنه في الحقيقة صعب معظم الوقت، وذلك لأن الاختيار بين بدائل قليلة ممكن، أما الاختيار بين بدائل لا نهائية فهو مرهق ويحتاج إلى وقت وجهد..

أحيانا لا يكون الاختيار صعبا لوجود سابقة للاسم في التفكير، كأن يسمي أحد شركته على اسم ابنته أو اسم قدوة له، أو لوقوع سبب معين يقوي اختياره، كما حدث مع تمثال جائزة الأكاديمية عندما قالت إحدى الموظفات إنه يشبه عمها أوسكار، فتم اختيار الاسم ليطلق عليه.. وأحيانا يتم ببساطة عكس أحرف كلمة سواء من المجال أم من خارجه..

من الأسماء التي تنطبق عليها هذه الطريقة: إلفس، اوريندا، وينت، عم أمين، الزتونة، اوتموست، تايرو، كولن، أمجاد، ياكون، كريم، كاظم، فريزيانا..

ماذا إذا لم أتمكن من الوصول إلى اسم مناسب؟

اختيار الاسم من الأنشطة التي يفيدها وجود أكثر من عقل للتفكير، اجلس مع أصدقائك وشركائك واطلب مساعدة أصدقاء الشبكة الاجتماعية وسوف تجد فرقا إن شاء الله.

FacebookLinkedInYouTube