اخطائي المتعلقة بالسوق – الجزء الاول

قياسي

فكرة جميلة جدا!

تكررت هذه الحكاية معي عدة مرات، افكر في فكرة ما فتعجبني، وبعد قليل من التفكير اسمع صوتا في رأسي يردد “فكرة رائعة، سيعجب بها الناس جدا، ستحقق نجاحا كبيرا بسهولة، سيخبر بعضهم بعضا عنها!” واقوم احيانا بشرحها للاهل والاصدقاء فاحصل على تأييد كبير مقابل حماسي في الشرح، وعندما اواجه بانتقادات من بعضهم اقلل من اهميتها واجد ردا لكل انتقاد، ودون مزيد من الدراسة او الاستشارة اقوم بتنفيذ الفكرة.. ولا زلت اتذكر كيف كنت استريح بعد اطلاق المشروع وعمل بعض التسويق له منتظرا ان يعجب الناس به وان يستخدموه وان يصبح اكبر مشروع معروف، ولا زلت اتذكر كيف كانت صدمتي وحسرتي عندما اكتشف ان احدا لا يهمه المشروع الذي تعبت وسهرت عليه حتى خرج بشكله الرائع.

اخذت وقتا كي افهم ضرورة سؤال من اوجه مشروعي لخدمته عن احتياجاته الحقيقية، سواء بالسؤال المباشر عن مشكلته وكيفية حله لها، او بملاحظة ما يفعله، او بسؤال خبير في مجال المشروع.. صحيح انه مجهود اضافي لكنه يحفظ علي مجهودي ووقتي واستثماري.

متابعة القراءة

شارك الموضوع

مشروعي يعمل فقط عندما ادفع في الاعلانات! او: ما هو الproduct-market fit؟

قياسي

توضيح: هذا الموضوع يتناول ما يجب توافره في مشروعك قبل ان تستخدم الاعلانات للحصول على عملاء وطلبات، مستقبلا سنتكلم عن طرق الحصول على عملاء بطرق بديلة للاعلانات.

الآن وقد أنشأت مشروعك واصبح المنتج/الخدمة جاهزا وبدأت تدفع لفيس بوك (او غيره) مقابل تسويق المشروع وتعريف العملاء به ستلاحظ شيئا: ما دام لديك اعلان مدفوع فسيصل اليك عملاء جدد وتتلقى طلبات، ولكن عندما توقف الاعلان يتوقف العملاء الجدد ايضا وتتوقف الطلبات! هذه الظاهرة طبيعية وتحدث لمعظم المشاريع الجديدة ان لم تكن كلها، وبما ان هناك من شاهد الاعلان ووصل اليك واشترى المنتج فهذا يعني ان الاعلان يعمل ولكن هناك مشكلة غير مرئية في نقطة من ثلاثة: هل هذا العميل هو المستهدف بالمشروع حقا (targeted segment/personas)؟ هل المنتج بتفاصيله (market offering) يوفي احتياج العميل بالشكل الصحيح؟ هل الرسالة الاعلانية (value proposition) وعدت العميل بتوقعات اقل من او تساوي القيمة التي سيحصل عليها؟ بناء على هذه التساؤلات ستحتاج الى المزيد من العمل على مشروعك حتى تعبر هذه المنطقة من عدم الاستقرار، فهذا الوضع هو نتيجة لعدم تحقيق مشروعك للـproduct-market fit بعد (وسوف نتحدث عن هذا المصطلح في آخر الموضوع).

متابعة القراءة

شارك الموضوع

انت واجهة شركتك؟ انتبه لهذه النقطة!

قياسي

رغم وجود العديد من مطاعم الاسماك في القاهرة الجديدة الا ان مطعما بعينه استطاع في سنة ونصف التميز بجودة الاصناف التي يقدمها وبخدمة العملاء الممتازة، واصبح هناك شبه اجماع على انه افضل مطعم في المنطقة.. منذ عدة شهور جاءت ايام الانتخابات فأرسل المطعم رسالة لكل عملائه عن طريقة واتس اب يدعوهم فيها للمشاركة في التصويت ويسب من لا يريد ان ينتخب مرشحا بعينه.. النتيجة؟ تأثرت مبيعات المطعم بشكل كبير وأرسل رسالة اعتذار للجميع الا انها لم تقبل، فأصبح يتصل بالعملاء السابقين دوريا ويحاول استعادتهم، وعندما فشل في ذلك اصبح يعتمد على جذب جمهور جديد بالعروض والخصومات الكبيرة كأنه يبدأ من جديد، وتميز مطعم آخر فأخذ مكانه بدلا منه.

متابعة القراءة

شارك الموضوع