ريادة الأعمال والطلاب والشباب

مرّ أمامي مقطع فيديو لأحد أساتذة الجامعة البارزين الذين أجلّهم، فهو متمكن من تخصصه وله تأثير طيب على الشباب، ولأن عنوان المقطع كان متعلقا بريادة الأعمال والابتكار دفعني الفضول لمشاهدته، فوجدته مقطعا قصيرا مجتزأً من محاضرة عامة للشباب حول الفرص المتاحة لهم بعد التخرج. “يمكنك أن تفكر مع زملائك في فكرة مشروع ستارت اب، وبعد…

للمحاضرين: عند الحديث أمام الناس

لو كان لي أن أقدم نصائح لمن يحاضرون أمام مجموعة فسأقول إن من أهم مقومات النجاح في الحديث أمام الناس: ١. تمكنك مما تقدمه ومعلوماتك الواسعة فيه وخبرتك العملية عنه هو مفتاح الثقة والاطمئنان، حتى لو مرت اللحظات الأولى قلقة ومتوترة فسوف يسود هذا التمكن باطنا ثم ظاهرا. لا تقدم محاضرة فيما لا خبرة لك…

هل يجب أن تلتحق بجامعة خاصة؟

من خلال مناقشاتي مع خريجي الثانوية العامة ممن يفكرون في الالتحاق بالجامعات والأكاديميات “الخاصة” -مع ما يمثله ذلك من عبء جديد على أسرهم- يمكنني أن أصنفهم إلى ثلاث طوائف بناء على الدافع وراء هذه الرغبة: 1- الشعور بالحرج عند مقارنتهم أنفسهم بزملائهم. 2- الخوف من عدم الحصول على فرص جيدة في سوق العمل مستقبلا. 3-…

مطلوب لريادة الأعمال: ناجحون في المشاريع التقليدية

كان معي أمس شاب ممن يقال عنهم “يفرح القلب” (بارك الله له)، اجتهد في سوق ما ونبغ فيه من صغره حتى أصبح الآن من أعلام المجال محليا ودوليا، ولديه أفكار متميزة للتطوير. واليوم دار بيني وبين شاب آخر حوار عرفت منه أنه ناجح في مجال تقليدي آخر وحقق فيه مكاسب كبيرة (بارك الله له)، وبدأ…

ريادة الأعمال في ثلاثة حوارات سريعة اليوم

(1) – ما أخبار الشركة؟– (ضاحكا) لا نعرف ما إذا كنا سنتمكن من دفع رواتب الشهر الحالي أم لا. – لكنكم فزتم بجوائز مالية في عدة مسابقات مؤخرا!– لم نستلم منها شيئا بعد، وتبين أن إحداها ستعطينا الجائزة في هيئة خدمات.

هل التنمية البشرية خدعة؟

عندما كنت في الثانوية العامة (منذ 28 سنة) توترت إلى درجة الصدمة عندما مر نصف العام دون أن أكون قد فتحت أيا من كتب المدرسة وأخبرني زملائي أنه من المستحيل أن أتمكن من تحصيل المواد بشكل مناسب خلال الشهرين المتبقيين، توترت إلى درجة الصدمة والشلل الفكري.. لأسبوع أو اثنين.. عندها حدث أمران: الأول أنني عندما…

هل خريجو الجامعات الأجنبية مميزون عنك؟

أريد أن أسالك عن أمر يشغلني كثيرا ويتحدث الناس فيه لكن لا تفهمني بشكل خاطئ، فأنا لست حقودا أو حسودا.. تفضل، لكن أرجو ألا تفهمني بشكل خاطئ أنت الآخر 🙂 حاضر.. هل صحيح أن خريجي الجامعات الأجنبية (وبخاصة الجامعة الأمريكية) هم أكثر حظا في نجاح مشاريعهم؟ نعم.. وأكثر حظا في الحصول على مستثمرين؟! نعم..

هل أعمل في وظيفة أم أبدأ مشروعي؟

– بما أنني أوشكت على إنهاء دراستي، هل أبدأ في تنفيذ فكرة مشروعي أم أعمل في وظيفة؟ – اعمل في وظيفة. – 🤨 تصورت أنك ستنصحني بأن أطارد حلمي وأعيش شغفي وأحقق ذاتي بما أنك تكتب في ريادة الأعمال وعالم البيزنس!– هل تسألني لتسمع مني ما يفرحك أم ما أنا مقتنع به؟ 😅 – ما أنت مقتنع به طبعا!–…

خطواتي الأولى مع الكمبيوتر

على صفحة جوجل الرئيسية أمس صورة كمبيوتر قديم متصل بالإنترنت وعلى شاشته متصفح مفتوح، وذلك احتفالا بمرور 30 سنة على ظهور الويب (الذي أكتب عليه الآن ما تقرؤه أنت الآن)، وعلى الرغم من بساطة الصورة وعلى الرغم من عدم تأثري بصور أغلفة جوجل -في العادة- إلا أنها أعادت إلي سلسلة من المشاهد التي لا تزال…

FacebookLinkedInYouTube