تحري ليلة القدر والتجارة مع الله

قياسي

كان الأولاد مستعدين للخروج إلى النزهة التي وعدتهم بها، فقد كان هذا وعدي لهم بشرط أن تكون أخلاقهم حسنة طوال الأسبوع، إلا أن المشكلة أن “حنين” لم تكن مطيعة لأمها ولا متعاونة مع أخواتها، فنالت توبيخا مناسبا، ثم كان من المفترض أن ألغي النزهة بسببها إذ لا يمكن أن أتركها بمفردها لكن هذا كان يعني نكدا عاما.. فقلت لهم: سأطلب منكم مهمة ما، وسيحصل من يقوم بها على تقدير كبير، فأبدوا سعادتهم واستعدادهم ذلك، وطلبت منهم أن يبحثوا عن بعض الأشياء المفقودة كريموت التليفزيون والسبحة والقصافة، وبما أن “حنين” متميزة في البحث عن الأشياء فقد تميزت في المهمة، وكانت النتيجة أن احتفلنا بإخوتها لحسن أخلاقهم طوال الأسبوع وأشدنا “بحنين” لطاعتها لي في المهمة الأخيرة ولتميزها فيها، وخرجنا إلى النزهة..

متابعة القراءة
شارك الموضوع