اذكروا محاسن موتاكم

يا جماعة اذكروا محاسن موتاكم، هو انتو خلاص بتقرروا مين هيدخل الجنة ومين هيدخل النار؟

اقرأ للآخر من فضلك.

▫️▫️▫️

ثلاثة أحاديث:

1️⃣ عن أنس بن مالك أنهم مروا بجنازة فأثنوا عليها خيراً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: وجبت، ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شراً، فقال: وجبت، فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ما وجبت؟ قال: هذا أثنيتم عليه خيراً فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض.

  • حديث صحيح رواه البخاري.

2️⃣ عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا.

  • حديث صحيح رواه أحمد والبخاري والنسائي.

3️⃣ عن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: اذكروا محاسن موتاكم، وكفُّوا عن مساويهم.

  • حديث ضعيف.
  • حديث منكر.

▫️▫️▫️

أقوال العلماء في ذكر مساوئ الميت:

“سب الأموات يجري مجرى الغيبة، فإن كان أغلب أحوال المرء الخير وقد تكون منه الفلتة فالاغتياب له ممنوع، وإن كان فاسقاً معلنا فلا غيبة له وكذلك الميت.”

  • ابن بطال

“نهي عن سب الأموات لما فيه من المفاسد التي منها أنه يؤذي الأحياء, ومحله في غير كافر ومتظاهر بفسق أو بدعة, فلا يحرم سب هؤلاء ولا ذكرهم بشر بقصد التحذير من طريقتهم والاقتداء بآثارهم كما يدل عليه عدة أحاديث مرت.”

  • المناوي

“ولا يحل سب الأموات على القصد بالأذى، وأما تحذير من كفر أو من عمل فاسد فمباح.”

  • ابن حزم

▫️▫️▫️

1️⃣ بناء على ما سبق فذكر مساوئ من حارب الله (بالتمرد على شريعته والانتقاص منها) ورسوله (بإنكار رسالته وتجاهل أحاديثه) والمسلمين (بسبهم وتسفيه اعتقاداتهم) ليس فيه حرج، بل هو أمر مطلوب لتنبيه المتّبع عن جهل، وتحذير المقلد عن اقتناع، من المصير ذاته. وهذا ملخص كلام العلماء في هذا الموضوع.

2️⃣ ذكر مساوئ من عصى الله مستترا لا يجوز فهو كالغيبة، ولا يجوز تتبع مساوئه والتفتيش عنها.

3️⃣ مهم: الحكم بأن فلانا في الجنة وفلانا في النار لا يجوز إلا لمن نزل فيه وحي أو جاء به حديث، ما عدا ذلك هو من علم الله دون البشر.

▫️▫️▫️

أسأل الله الهداية لي وللجميع، وألا يقبضنا إلا على شهادة الحق، وأن يختم لنا بالصالحات، وألا نترك ميراثا فيه ضلال وفساد في الأرض ومحاربة لله ورسوله ودينه، وأن يبقى مكاننا علم ينتفع به فترتفع درجاتنا وتزيد أجورنا بعد الرحيل.

❤️


يسعدنا أن نقدم لك في "خضر و بزنس" كل العون الذي تحتاجه إن شاء الله، لدينا نوعان من الخدمات:

  1. خدمات النصح والتوجيه المجانية للشركات الصغيرة والمبتدئة، يكون التواصل عبر الإيميل وواتس أب، وعادة لا تحتاج الاستشارات في هذه المراحل إلى وقت طويل لتقديمها.
  2. الاستشارات المدفوعة في مجالات البزنس المتنوعة، يشمل ذلك الاستثمار وإنشاء الشركات وتقييم الشركات والإدارة العامة والإدارة المالية والامتياز التجاري والتسويق وريادة الأعمال، وهذه الخدمة مناسبة للشركات المتوسطة والكبيرة والشركات الريادية الناشئة التي حصلت على تمويل وكذلك للمديرين الراغبين في التطور والتحقق من خطواتهم.

د. محمد حسام خضر خبير الإدارة والاستثمار ومؤلف كتاب "رائد الأعمال Inside Out"، أسس العديد من الشركات في مجالات مختلفة، منها إنترنت بلس وبنت الحلال وفتكات وكاوباي وخضر و بزنس، ويعمل مستشارا دائما لدى العديد من الشركات التقليدية والريادية.


شارك الموضوع
FacebookLinkedInYouTube