أرشيف الوسم: validation

لا تسأل العميل، فهو لا يعرف ما يريده!

لهنري فورد (مطور صناعة السيارات في امريكا) جملة مشهورة: لو سألت الناس عما يريدونه (قبل ان ابدأ شركتي وقبل ان تصبح السيارات معروفة) لطلبوا جيادا اسرع! اصبحت هذه الجملة مبررا يستخدمه كثير من العاملين في مجال التطوير والتجارة والاعمال، فهم يرون انك ينبغي الا تسأل العميل وان تهتم بعمل المنتج/الخدمة بالطريقة التي تراها مناسبة من واقع خبرتك، او على الاقل الا تعطي رأيه اهتماما كبيرا، ثم عليك ان تعمل على تسويق المنتج واظهار مميزاته واقناع العميل به.
 

متابعة قراءة لا تسأل العميل، فهو لا يعرف ما يريده!

شارك الموضوع

حب الفكرة

في كل استطلاعات الرأي التي تم عملها بين رواد الاعمال ممن فشلت مشاريعهم كان السبب الاول هو: لم يكن السوق في حاجة لمشروعنا اساسا! بهذه البساطة.. نعم.. مشروع كامل باحلام وامال وتطلعات وتوقعات وخطط وعمل مرهق وسهر الليالي واجتماعات بالايام واهتمام بالتفاصيل وتمويل ذاتي وتمويل من الاخرين وتطوير طريقة العمل وتغييرها عدة مرات و و و و كل هذا انتهى لان رائد الاعمال “اكتشف” في النهاية وبأغلى ثمن ممكن ان منتجه او خدمته لم يكن احد يحتاجها في الاصل.. السؤال هو: بما ان هذه المشكلة متكررة بهذا الشكل ويتحدث عنها كل من يفهم في مجال الbusiness والstartups فلماذا تتكرر؟

متابعة قراءة حب الفكرة

شارك الموضوع

قبل ما تحلم فوق.. احلم وانت فايق

سنة 1994 كان جيف بيزوس قد قرر ترك وظيفته الهانئة في وول ستريت والبدء في مشروع كادابرا (قبل ان يغير اسمه الى امازون)، وعندما اوشك المال على النفاد في التجارب الاولية طلب من والديه وافراد عائلته ان يساهموا معه فأعطاه والداه 100 الف دولار وبعدها بفترة طلب مرة اخرى فاعطياه 150 الف دولار.. عندما كان يعرض عليهما الموضوع قال لهما بالنص “ان فرصة فشل المشروع والا تستردا هذا المبلغ تصل الى 70%”.. احتمال فشل المشروع 70%.. في المرتين قال ذلك.. وهو نفسه الذي حاول ابواه اقناعه بالبقاء في وظيفته قبلها بأن يعمل في مشروعه الذي يفكر فيه في اخر الاسبوع فقط فرفض وقال انه متأكد مما يريد ان يعمله وانه يجب ان يعمل سريعا والا فات الوقت.. في الوقت الذي لديه طموح كبير ويرى امكانية نجاح مشروعه هو واقعي ويعرف مدى المخاطرة..

متابعة قراءة قبل ما تحلم فوق.. احلم وانت فايق

شارك الموضوع