ايلون ماسك دامعا عن سبيس إكس ورواد الفضاء

– الذين يعملون في مجال صناعة صواريخ الفضاء منذ عشرات السنين يقولون إنك لا تعرف ما لا تعرفه..
– (ضاحكا) أعتقد أن هذا طبيعي وينطبق عل كل من لا يعرف شيئا ما!

– وعندما ينتقدونك ويقولون إنه ليس بإمكانك فعل ذلك، فإن ردك هو:
– لقد فعلناها!

– لكن هذا ضايق خبراء المجال والأبطال المعروفين مثل رائدي الفضاء نيل أرمسترونج (أبوللو 11) ويوجين سيرنان (أبوللو 17)، اللذين عبرا بوضوح عن رفضهما لمحاولاتك وتجاربك الهادفة للاستخدام التجاري للصواريخ.
– حزنت جدا لمشاهدة ذلك، (دامعا) الأمر صعب عليّ لأنهما بطلاي المفضلان، أتمنى لو زارا الشركة ورأيا التصنيع الذي نقوم به، فقد يدفعهما ذلك لتغيير رأييهما.

– هما اللذان ألهماك لعمل ما تعمله الآن، أليس كذلك؟
– بلى.

– والآن يلقيان الحجارة في اتجاهك..
– (باكيا) صعب جدا.

– هل كنت تتوقع أن يقوما بتشجيعك بدلا من ذلك؟
– نعم.

– ما الذي تحاول فعله؟
– نحاول أن نحدث طفرة في السفر للفضاء، وأن نجعلها متاحة للجميع، وكنت أتمنى الحصول على التشجيع والدعم.

كان هذا رد ايلون ماسك في 2015 بعد أن أتم اتفاقا مع ناسا تحصل شركته (سبيس إكس) بموجبه على استشارات تقنية ومبلغ 1.6 مليار دولار مقابل 12 رحلة صاروخية إلى الفضاء.


د. محمد حسام خضر استشاري الإدارة و الاستثمار والتحول الرقمي ومؤلف كتاب "رائد الأعمال Inside Out"، أسس العديد من الشركات في مجالات مختلفة، منها إنترنت بلس وبنت الحلال وألعاب شمس وفتكات وكاوباي، ومستشار لدى العديد من الشركات التقليدية والريادية مثل شركة شرق آسيا وجلاميرا وليمون سبيسز وجيل.


شارك الموضوع
FacebookLinkedInYouTube