هل يمكنني أن أحمي فكرتي أو تطبيقي أو موقعي عن طريق تسجيل حقوق الملكية لدى الجهات المعنية؟

يمكنك أن تسجل حقوق الملكية لكن لا يمكنك حماية فكرتك أو تطبيقك بهذه الطريقة..

تسجيل الفكرة

لتسجيل الفكرة يجب أن تكون جديدة وغير بديهية، أي أن يكون فيها ابتكار واضح، لهذا لم تقم إحدى الشركات الشهيرة بتسجيل فكرتها ومنع قيام الآخرين بتقليدها، وغالبا ما تكون أنت نفسك قد شاهدت منافسين مقلدين لكل من “أوبر” و”اير بي ان بي” و”سناب شات” و”تويتر” والمزيد من مقدمي الخدمات.. ففي النهاية لا يوجد ابتكار كبير يشبه ابتكار الاختراعات في هذه الأفكار التي تعتمد على تقديم الخدمات بشكل جديد، فبإمكان العديدين الوصول إلى الفكرة نفسها في وقت مقارب.

تُعرف شركة “سناب شات” بشراستها القانونية لدرجة أنها تلاحق من يضيفون كلمة “سناب” إلى تطبيقاتهم وتكون خدمتهم معتمدة على الصور مثلها وتتمكن من إجبارهم على تغيير الاسم أو ترفع عليهم دعاوى قضائية، ورغم ذلك لم تحرّك ساكنا تجاه “انستاجرام” أو “فيس بوك” أو “سكايب”، الشركات التي نسخت طريقة تقديم الخدمة منها (كـstories وفلاتر على الصور) دون تغيير تقريبا..

تسجيل التطبيق أو الموقع

يتم تسجيل حقوق البرمجة عن طريق تقديم الملفات البرمجية للهيئة المسؤولة، إلا أن طريقة حمايتها لا تحميها في الحقيقة! لأنها تعمل بطريقة حماية المؤلفات العادية، أي بمقارنة الحروف والكلمات، فحتى لو قام شخص بسرقة ملفات تطبيق أو موقع (بسرقته بدلا من تقليده) وقام بتغيير بعض أسماء المتغيرات واستخدم طرقا بديلة للدوال للحصول على نفس النتائج فلن يقع تحت طائلة القانون.. ناهيك عن قيامه بالبرمجة بطريقة مختلفة للوصول إلى النتائج نفسها، فعندها لا يوجد أي تشابه في الأكواد البرمجية..

ما الذي يمكنني حمايته بهذه الطرق إذن؟

اسم الشركة والشعار الخاص بها، وذلك بتسجيل الشركة قانونيا وتسجيل العلامة التجارية قانونيا، بهذا لا يمكن لأحد استخدامهما، وإن كان ذلك مختلفا في مصر بالذات لأن من الممكن تسجيل العلامة عدة مرات بطرق غير معروفة، وحدث ذلك معي في أحد مشاريعي.. لكن على الأقل بما أنك سجلت الاسم والشعار في وقت مبكر فسيكون لديك دفع قوي بأحقيتك في ملكيتهما..

كيف أحمي فكرتي وتطبيقي؟


احم فكرتك بتنفيذها، واحم تطبيقك وموقعك بالتسويق لهما وبتطويرهما المستمر..

FacebookLinkedInYouTube