نصائح الاستثمار في الشركات الريادية الناشئة

1- لا تستثمر -بالضرورة- في أول مشروع يعرض عليك إن لم يقنعك 100%، ستعرض عليك الكثير والكثير من المشاريع..

2- لا تستثمر بأموال أساسية، وإنما بأموال إضافية مخصصة للاستثمار يمكنك أن تنسى وجودها..

3- لا تضع البيض كله في طبق بيض واحد، وزع المبلغ على أكثر من استثمار..

4- إذا كان المبلغ يسمح لك بالتالي فقد يكون أفضل طريقة: استثمر نصف المبلغ في مشاريع عادية قليلة المخاطرة تدر دخلا شهريا متوسطا أو تعد استثمارا طويل الأجل ونصفه في مشاريع عالية المخاطرة سريعة النمو (startups) ذات أسواق كبيرة..

5- إذا استثمرت في مشروع لا يزال في مرحلة مبكرة فلا تستثمر إذا كان أصحابه يريدون سداد ديون أو إخراج مستثمر متضايق باستخدام مبلغ الاستثمار أو بجزء منه..

6- لا تكتفِ بما تسمعه من أصحاب المشروع، ابذل مجهودا كبيرا في التحقق من صحة الأرقام والمعلومات، مجهودا كبيرا، كبيرا جدا.. واستشر أهل الخبرة..

7- مرور المشروع من بوابة مستثمر سابق أو مسرعة أعمال لا يعني أنه حصل على ختم المصداقية، كلنا لا نزال نتعلم.. وراجع النقطة السابقة..

8- إذا تبين لك صدق أصحاب المشروع واطمأننت لهم ولقدرتهم على إدارته وراجعت أوجه الإنفاق الحالية والمتوقعة فلا تناقش المبلغ المطلوب وإلا تسببت في فشل المشروع، ولا تناقش النسبة مناقشة عنيفة إلا إذا كانت النسبة المعروضة غير منطقية.. واستشر أهل الخبرة..

9- فرق شاسع بين المشاريع العادية وبين الstartups.. قد لا يكون هناك تشابه بينهما من الأساس في حصص الاستثمار وفي طريقته وفي ما يحدث بعد ذلك، اقرأ موضوع الاستثمار في الشركات الناشئة الريادية والفرق بينه وبين الاستثمار في الشركات العادية..

10- لا تستثمر في فكرة، استثمر في مشروع له شكل واضح..

11- لا تدفع أي مبالغ بدون أوراق في المقابل، الأوراق تختلف باختلاف الموضوع، المشاركة في الأرباح غير المشاركة بحصة في ملكية الشركة.. ولو أخذت شيكات فاكشف عليها في البنك..

12- لا تشترط كتابة شروط إضافية في العقد بدافع الخوف الزائد أو بدافع انتهاز فرصة احتياج أصحاب المشروع، هذه الشروط قد تتسبب في فشله مستقبلا عندما يكرهون العمل فيه أو عندما تبحثون عن مستثمر مستقبلا فلا يرضى بالشروط المكتوبة..

13- لا تعد أحدا بأن تستثمر معه ثم تغير رأيك، بإمكان حركة بسيطة كهذه أن تدمر مشروعا بمستقبل مؤسسيه بأموالهم وأموال من دخلوا معهم في البداية، فقط لا تعط كلمة حتى تكون متأكدا تماما من نية وإمكانية دخولك في المشروع..

أسأل الله لنا جميعا التوفيق والسداد 🙏

إذا كان لديك استفسار أو طلب استشارة فستجد في "خضر و بزنس" كل العون الذي تحتاجه إن شاء الله، لدينا نوعان من الخدمات:

  1. الاستشارات المدفوعة في مجالات البزنس المتنوعة، يشمل ذلك الاستثمار وإنشاء الشركات والإدارة العامة والإدارة المالية والامتياز التجاري والتسويق وريادة الأعمال، وهذه الخدمة مناسبة للشركات المتوسطة والكبيرة والشركات الريادية الناشئة التي حصلت على تمويل وكذلك للمديرين الراغبين في التطور والتحقق من خطواتهم.
  2. خدمات النصح والتوجيه المجانية للشركات الصغيرة والمبتدئة، يكون التواصل عبر الإيميل وواتس أب، وعادة لا تحتاج الاستشارات في هذه المراحل إلى وقت طويل لتقديمها.

د. محمد حسام خضر خبير الإدارة والاستثمار ومؤلف كتاب "رائد الأعمال Inside Out"، أسس العديد من الشركات في مجالات مختلفة، منها إنترنت بلس وبنت الحلال وفتكات وكاوباي وخضر و بزنس، ويعمل مستشارا دائما لدى العديد من الشركات التقليدية والريادية، منها شركة شرق آسيا وجلاميرا وجيل وذا إنج نت.


Last Updated on 08-07-2020

شارك الموضوع
FacebookLinkedInYouTube